الأخطاء الشائعة عند تربية البنات - بصمة | نلهمك لتبدع
الأخطاء الشائعة عند تربية البنات
حجم الخط :
A-
A=
A+

يعتبر سؤال ما هي أسرار تربية البنات من أكثر الأسئلة التي تخطر ببال الأمهات،  إذ أن تربية البنت أمر معقد للغاية، وتربية الولد تختلف كثيراً عن تربية البنت. وذلك بسبب الاختلافات الجسدية،  وأيضًا بسبب الاختلافات النفسية، تختلف طبيعة تفكير الرجال وشعورهم تمامًا عن تلك الخاصة بالنساء، وهذا أمر يجب على الآباء مراعاته عند تربيتهن.

إنه مفتاح النجاح في تربية الفتيات بالطريقة الصحيحة وغرس الثقة في حياتهن، وكيف يمكنك مساعدة ابنتك على الشعور بثقة أكبر في نفسها.

يعتبر التعليم أحد أهم العوامل التي تساعد في تشكيل شخصية الطفل وتشكيل المستقبل، كما يقول خبير في علم النفس والعلاقات الأسرية. خطأ شائع يرتكبه الآباء عند تربية فتاة هو عدم إدراكهم لطبيعة نمو الفتاة وكيف تشعر في مراحل مختلفة من التطور.

أسرار في تربية البنات 

إن تربية الفتيات أمر معقد، ورسائل التمكين والإنجازات الرائعة موجودة في كل مكان، لكن الاكتئاب والقلق يمثلان تهديدات حقيقية للغاية.

صحيح أن الفتيات يبلي بلاءً حسنًا على الورق، ولكن عندما ننظر إلى ما نسميه "السير الذاتية الداخلية"، فإننا لا نرى نفس قصص النجاح. ارتفعت بالمثل ووجدت تظهر الأبحاث أن الفتيات يعانين من الاكتئاب ثلاث مرات أكثر من الفتيان والفتيات الذين يبذلون قصارى جهدهم ولكن لا يستمتعون به، وهذا شيء يحتاج الآباء والمعلمون إلى التركيز عليه، مما يعني التأكد من استعدادهم لمواجهة أي تحد تواجهه في كل مرة.

الأخطاء الشائعة عند تربية البنات

 

 في حين أن الفتيات حقًا أفضل المخلوقات، إلا أن تربيتهن تتطلب عناية وذكاء شديدين، ويرتكب بعض الآباء العديد من الأخطاء الشائعة على طول الطريق، مثل:

  • مقارنة بنتك مع الآخرين بالدراسة والتفوق والشكل، وخاصة بين الإخوة أو الأقارب، لا تقارن طفلك بالآخرين، واعلم أن شخصية كل طفل تختلف عن غيره من الأطفال، وادعم مهاراتها مهما كانت.
  • الكثير من الثناء: يمكن أن يفسد الكثير من المديح والتدليل طفلك ويجعله شخصياً كن متعجرفًا، أو يمكنك مدحها وتدريبها وتصحيحها عندما تتصرف بشكل خاطئ أو سيئ. 
  • الإهانات اللفظية: إن إهانة الطفل تضعف شخصيته، ويجعله يشعر بالدونية وعدم الجدارة، بل ويجعله يتقبل إهانات الآخرين.
  • توبيخ البنت أمام الناس من حولها: لا تأنب طفلك أمام الناس من حولك، بغض النظر عن مدى قربهم، فهذا شيئ يفقدها الثقة.
  • الاهتمام المستمر بطفلك: الاهتمام المستمر بطفلك يجعله يشعر بأنه غير مهم ويفقد رابطة الصداقة الخاصة بك ويحفظ الأسرار. مهما كانت مسؤولياتك، ضع طفلك دائمًا في المقام الأول.

أهم النصائح لتربية الفتيات تربية حسنة


قد لا تكون تربية الفتاة مثل الصبي، ولكن الهدف واحد، طفل ذو محترم ومتعلم ويتحلى بالصفات الحسنة، وطفل يتعاون مع الآخرين، وطفل يعيش في سلام مع نفسه. الأشياء المهمة التي يجب اتباعها عند تربية الفتاة هي كما يلي:

  • يجب أن تعلم الأم أنها نموذج يحتذى به لأبنائها، فإذا كانت تحلم بتربية أطفالها بشكل صحيح، فعليها اتباع القيم والسلوكيات الحسنة أمام الفتاة، حتى تنقل تلك الصورة الحسنة لطفلتك، احفظها، ضعها أمام الآخرين. ما يفعله الآباء هو إعطاء أطفالهم الخبرة، لذلك يجب أن تكون هناك خبرة لديك خبرة متميزة تضيف العديد من المبادئ والقيم لابنتك.
  • الفتاة مختلفة تمامًا عن الفتى، فهي أكثر هدوءًا، وقد نجد أن الفتيات أيضًا يحببن طلاء أو تزيين أو تصميم الملابس. يجب تبني هذه الأفكار وعدم تهميشها، بل الحفاظ عليها ودعمها بتزويدها بجميع احتياجاتها حتى تتمكن من الرجوع إليك في جميع شؤونها الخاصة.
  • لا تعلق على كل شيء تفعله الفتاة بالأوامر لأنها طريقة تعليم خاطئة للغاية. يجب اتباع أسلوب التعبير وعدم فرضه، حتى لا تتعنت الفتاة وتكتفي برأيها.
  • يجب على الأم مرافقة الفتاة منذ صغرها والتحدث معها عن كل ما يتعلق بها، فهذه العادة أمر طبيعي بينهما، لذلك تتحدث الفتاة مع الأم في فترة المراهقة، لذلك من المهم مرافقة الأم ابنتها، الأم كانت معها منذ أن كانت طفلة يجب أن تمتثل لها.
  • يجب على الأم أن تراقب تحركات الفتاة، مع إبعادها، حتى تثق بنفسها، ولكن للتدخل في الوقت المناسب، بحيث يكون للفتاة كل الحرية في التحدث أمامها، حتى تتمكن من التحدث أمامها. عدم اتخاذ إجراءات متحفظة في المستقبل.
  • التعاون من أهم الأشياء التي يجب على الفتيات تدريبها. يجب أن تلعب الأم دورًا صغيرًا في المنزل حسب عمر الفتاة، فهذا سيقطع شوطًا طويلاً نحو تحسين شخصية الفتاة، خاصة في اعتمادها على نفسها.
  • لا يجوز أن يكون معاقبة الفتاة جسدياً ولا لفظياً، لأن هذه الأمور تقلل من ثقة الفتاة بنفسها ومن حولها، لذلك يجب اتخاذ عقوبات أخرى، مثل حرمانها مما تحبها، أو تقليل المصاريف وغير ذلك من الأمور.
  • لا يجب أن تقارن فتاتك بشخص آخر، لأن ذلك لن يجعلها تتحسن فيما تفعله، لكنه سيضع الشخص الذي تقارن به في موقف من الكراهية، وهذا لن يكون مفيدًا تمامًا لها.
  • لا يعتمد تعليم الفتاة على دور الأم فقط، بل يجب على الأب أن يلعب دورًا فاعلًا في حياة الفتاة، حيث يوفر لها الأمان قبل الضمان المالي، لأنها بحاجة إلى صديق للتحدث معه، لذلك يجب أن يكون الأب موجودًا. يلعب الجزء الخلفي من الطفل دورًا في جعله يشعر بالأمان ويدعمه في كل شيء في جميع الأوقات.

ومضة

أخيرًا، أمي العزيزة، اعلمي أن تربية البنات في سن صغير وفق الأحكام والأسس الدينية الصحيحة، سيسمح لها أن تكبر وتكون صديقتك المقربة، لذا استخدمي الثقة والحب والصبر لبناء تلك العلاقة قدر الإمكان.

الزوار شاهدوا أيضًا: 

الفرق بين تربية الأولاد والبنات

كيف احبب الصلاة الى ابنائي

أضف تعليق