حماية الأطفال من حر الصيف - إليك 10 نصائح للوقاية من حرارة الصيف تعرفي عليها - بصمة | نلهمك لتبدع
حماية الأطفال من حر الصيف - إليك 10 نصائح للوقاية من حرارة الصيف تعرفي عليها
حجم الخط :
A-
A=
A+

حماية الأطفال من حر الصيف - إليك 10 نصائح تعرف عليها

غالبًا ما يكون للعب خارج المنزل في الحر آثار إيجابية عديدة على صحة الأطفال. ومع ذلك، فإن مؤشر الحرارة البالغ 90 درجة فهرنهايت أو أعلى كما هو محدد من قبل خدمة الطقس الوطنية يشكل مخاطر صحية كبيرة على الأطفال خلال فصل الصيف.

يمكن أن تتسبب الحرارة الشديدة في إصابة الأطفال ببعض المشكلات الصحية مثل الجفاف والإجهاد الحراري والتشنجات الحرارية وحتى ضربة الشمس. يمكن أن تسبب درجات الحرارة المرتفعة أيضًا تهيجًا لكل من الأطفال والقائمين على رعايتهم. تأكد من مراقبة أحبائك أثناء الظروف الجوية القاسية التي تنطوي على درجات حرارة عالية. بناءً على ذلك نقدم لك في مدونة بصمة بعض النصائح والإرشادات الضرورية لحماية طفلك من حر الصيف. تابعي القراءة للتعرف عليها. 

 

نصائح لحماية طفلك من حر الصيف

  • عندما يكون الطقس حارًا حقًا، فمن الأفضل الذهاب إلى الشاطئ لفترة قصيرة أو البقاء بالداخل للقيام بالحرف اليدوية أو قراءة الكتب. إذا كنت تعلم أنه ستكون هناك عدة أيام من الحرارة التي لا تطاق على التوالي، ضع خططًا للمستقبل؛ لجعل الأطفال يغيرون أنشطتهم، اقترح بعض التمارين السهلة مثل لعب الغميضة في الداخل أو خلق تحديات جسدية ممتعة مثل تسلق الشجرة.
  • إذا كان منزلك لا يحتوي على مكيف للهواء، يمكنك الاسترخاء من الحرارة من خلال زيارة المباني القريبة مثل المكتبات أو مراكز التسوق. إذا انقطع التيار الكهربائي في كثير من الأحيان أو كان مكيف الهواء لا يعمل بشكل موثوق، فقم بإجراء الترتيبات اللازمة لعائلتك للذهاب إلى مكان آمن خلال فترات الطقس الحار.
  • أغلق جميع النوافذ في منزلك وقم بتشغيل أي مراوح قد تكون لديك. تميل الأقبية إلى أن تكون أكثر برودة من أجزاء المنزل الأخرى، لذا فإن إغلاق النوافذ ووضع المراوح في مكانها قد يساعد في الحفاظ على البرودة.
  • إذا كنت تستخدم مروحة، فاحفظها على مسافة آمنة منك وعن أطفالك لتجنب أي مخاطر محتملة تتعلق بالسلامة. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم مروحة بالقرب من أصابعك أو تقوم بتوصيلها بمأخذ الحائط.

نصائح للتغلب على الحرارة وحماية الأطفال من الأمراض

  • حافظ على رطوبتك: تأكد من شرب الكثير من الماء طوال اليوم واجعله متاحًا لأطفالك. إذا كنت ستخرج، خذ معك زجاجة ماء. في الطقس الحار، يمكن إعطاء الرضع الذين يشربون لبن الأم لبنًا إضافيًا في زجاجة، ولكن لا ينبغي إعطاؤهم الماء. خاصة في الأشهر الستة الأولى من العمر، يمكن إعطاء الأطفال الذين يتلقون حليبًا صناعيًا إضافيًا في زجاجة.
  • ألبس أطفالك ملابس فاتحة اللون تقتصر على طبقة واحدة من المواد الماصة. ستساعد الملابس الطفل على تقليل التعرق وستساعد أيضًا في قدرته على التعرق. ضع الكريم الواقي من الشمس بكثرة. عادة ما يكون الأطفال أقل قدرة على التعرق من البالغين، لذا تأكد من لبسهم ملابس فاتحة اللون بطبقة محدودة من المواد الماصة. تأكد من أنها محمية جيدًا من أشعة الشمس مع الكثير من واقي الشمس.
  • احرص على الحصول على قسط وافر من الراحة أثناء الطقس الحار: غالبًا ما تتسبب الحرارة في إرهاق الناس. لا تؤدي الحرارة المرتفعة إلى إرهاق الناس فحسب، بل قد تؤدي أيضًا إلى حدوث تهيج. تعال إلى الداخل بانتظام للتبريد وشرب الكثير من الماء.
  • اجعل طفلك يبرد: عندما يكون الجو حارًا، امنحه حمامًا باردًا أو ضبابًا. تعتبر السباحة طريقة رائعة أخرى للتغلب على الحرارة - والحفاظ على النشاط. تذكر أنه يجب دائمًا الإشراف على الأطفال أثناء السباحة - حتى في المياه الصالحة للشرب.
  • ساعد طفلك على البقاء بصحة جيدة من خلال غسل جسمه بعد السباحة في البحر أو المسبح: إذا كنت تأخذ طفلك للسباحة، فتأكد من غسله جيدًا من مياه البحر والمسبح. يمكن أن يسبب الكلور والأملاح الموجودة في هذه المياه حروقًا في الجلد، لذلك اغتسل في المنزل باستخدام الماء الفاتر والتدليك اللطيف. أتبعي ذلك بغسول مرطب للجسم.
  • لا تترك طفلك أبدًا في السيارة - حتى مع فتح النوافذ - ولا تتركه بمفرده في سيارة ساخنة.

 

إليك بعض الأعراض إن ظهرت على طفلكِ لا تتجاهليها

إذا كان طفلك يعاني من أي من الأعراض التالية، فاتصل بطبيب الأطفال على الفور:

  • دوار.
  • إرهاق شديد (على سبيل المثال نعسان بشكل غير عادي أو صعوبة في الاستيقاظ).
  • صداع، حمى.
  • عطش شديد.
  • قلة التبول وحرقان التبول.
  • غثيان، قيء.
  • تنفس غير عادي.
  • خدر أو وخز في الجلد أو آلام .
  • تقلصات في العضلات.

انتباه

إذا كان طفلك يأخذ أي أدوية يمكن أن تزيد من حساسيته للشمس، فتأكد من التحدث إلى طبيب الأطفال والصيدلي للحصول على الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها. يمكن لبعض الأدوية أن تجعل طفلك أكثر حساسية للشمس، مما يزيد من خطر تعرضه لضربة الشمس.

عندما يكون الجو حارًا بالخارج، يحتاج المواليد والأطفال المرضى إلى مزيد من الاهتمام. حتى مع الأمراض البسيطة، مثل نزلات البرد أو التهاب المعدة والأمعاء، يحتاج حديثو الولادة والأطفال الصغار إلى رعاية إضافية. غالبًا ما تسبب هذه الاضطرابات زيادة طفيفة في درجة حرارة الجسم من تلقاء نفسها. لكن هذا يمكن أن يؤدي إلى الجفاف في الطقس الحار.

 

ما أمراض الأطفال الشائعة في فصل الصيف

  • التسمم الغذائي: تناول الطعام الفاسد بسبب ارتفاع درجة حرارة الهواء يمكن أن يؤدي إلى هذه الحالة المزعجة. من المهم توخي الحذر عند الخروج في الشمس، وتبريد الطعام في أسرع وقت ممكن بعد مغادرة الثلاجة. يمكن أن يساعد استخدام كيس الثلج في سيارتك في الحفاظ على برودة الطعام أثناء الخروج في نزهة.
  • الطفح الجلدي: الرضع معرضون بشكل خاص للطفح الجلدي الحراري، ويمكن أن يكون ورديًا أو أحمر اللون وغالبًا ما يصيب الرأس والرقبة والكتفين. وهو ناتج عن انسداد مجاري العرق، وأفضل حل هو ارتداء ملابس قطنية خفيفة والاستحمام بانتظام. حماية الأطفال الصغار من درجات الحرارة المرتفعة.
  • عدوى الأذن: إن إبقاء أذنيك رطبتين لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يؤدي إلى نمو البكتيريا، وهو السبب الجذري لهذه الحالة. يمكن أن تشمل الأعراض حكة شديدة وألمًا يمكن تخفيفه باستخدام قطرات الأذن الموضعية وسدادات الأذن الخالية من الماء للأطفال عند السباحة.
  • ضربة الشمس:  هي حالة خطيرة يمكن أن تحدث عندما تتعرض لأشعة الشمس الشديدة لفترة طويلة من الزمن. يمكن أن يكون هذا خطيرًا للغاية ويتطلب عناية طبية فورية، مع أعراض تشمل ارتفاع درجة حرارة الجسم، وسرعة النبض، والدوخة، والغثيان، وجفاف الفم، وانتفاخ الجلد واحمراره، وفي الحالات الشديدة، فقدان الوعي. تأكد من إبعاد أطفالك عن أشعة الشمس وشرب الكثير من السوائل لحمايتهم من الجفاف.

الزوار شاهدوا أيضًا: 

وفي النهاية، وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم حول "حماية الأطفال من حر الصيف". بعد قراءة بعض النصائح المفيدة لصحة الطفل في الصيف، لا تنسِ أساسيات الإسعافات الأولية التي ستحتاج إليها في أي نزهة هذا الصيف: صابون بخصائص مضادة للبكتيريا، وكريم هيدروكورتيزون، وكرات قطنية معقمة وشريط لاصق، وأقمشة نظيفة لاستخدامها كفوط. الكمادات ومقياس الحرارة.

نتمنى لكم عطلة صيفية رائعة وممتعة. 

أضف تعليق