التبول اللاإرادي عند الأطفال - أسبابه وطرق علاجه (هام جدًا لكل الأمهات) - بصمة | نلهمك لتبدع
التبول اللاإرادي عند الأطفال - أسبابه وطرق علاجه (هام جدًا لكل الأمهات)
حجم الخط :
A-
A=
A+

يعتبر التبول اللاإرادي عند الأطفال مصدر قلق للعائلات التي لا تدرك أن هناك أسبابًا عضوية ونفسية يمكن علاجها بالعلاجات العشبية الطبيعية.

التبول اللاإرادي من المشاكل الصحية التي يعاني منها الأطفال لأسباب عديدة منها عدم قدرة الأطفال على التحكم في مثانتهم.

ما تعريف التبول اللاإرادي عند الأطفال

يُعرَّف التبول اللاإرادي في مرحلة الطفولة بأنه سلس للبول بشكل تلقائي أثناء نوم الطفل، ولا يقل ذلك عن مرتين في الأسبوع خلال ثلاثة شهور، للأطفال بعمر 5 سنوات فما فوق، حيث يتأثر الأطفال الذكور أكثر بثلاثة أضعاف من الأطفال الإناث.

تبلغ نسبة حدوث التبول اللاإرادي أثناء النهار  أو الليل حوالي 15-20٪ في الأطفال في سن الخامسة، و 7٪ في الأطفال في سن السابعة، و 5٪ في الأطفال في سن العاشرة. بالإضافة إلى ذلك، يعاني ما يقرب من 2-3٪ من المراهقين (الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 19 عامًا) من الرطوبة السريرية مرة واحدة على الأقل في الشهر.

 

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

  • إهمال الأم للطفل وعدم قدرتها على تدريب طفلها منذ الصغر على الذهاب إلى المرحاض من الأسباب الرئيسية للتبول اللاإرادي.
  • الغيرة من ولادة طفل آخر قد تجعل الطفل يتبول بشكل لا إرادي من أجل لفت الانتباه إليه.
  • بسبب الخلافات والمشاكل الأسرية، قد يواجه الأطفال أزمات نفسية يمكن أن تؤدي إلى التوتر والقلق التي يمكن أن تؤدي إلى التبول اللاإرادي.
  • يمكن أن يؤدي الضرب والتوبيخ المستمر لطفلك إلى التبرز، خاصة إذا تعرض الطفل للإهانة أمام الآخرين.
  • يصاب الأطفال بأمراض مثل التهابات المسالك البولية والسكري والإمساك.
  • تأخر النمو عند الأطفال المعروف بمتلازمة داون.
  • الاضطرابات المتعلقة بالأعصاب.
  • هناك أيضًا عوامل وراثية وتلعب الوراثة دورًا في حدوث التبول اللاإرادي.
  • إصابة الطفل بنوبات الصرع.
  • لا يستطيع الطفل النهوض بالكامل من النوم للذهاب إلى الحمام.
  • كمية البول التي يتم إنتاجها ليلاً تتجاوز قدرة المثانة.
  • لا يعرف الطفل أن المثانة ممتلئة، خاصة إذا كانت الأعصاب التي تتحكم في المثانة تنمو ببطء ولا يشعر الطفل أو يستيقظ.
  • الإمساك المزمن هو أحد أسباب التبول اللاإرادي.
  • يمكن أن يكون هذا علامة على مرض السكري لدى الأطفال.
  • يمكن أن يكون هذا علامة على توقف التنفس أثناء النوم ويمكن أن يكون مصحوبًا بأعراض أخرى، مثل الشخير بسبب النظام الغذائي أو التهاب اللوزتين.

 

هل التبول اللاإرادي عند الأطفال مرتبط بالصحة النفسية للأطفال؟

يعاني العديد من الأطفال من التبول الليلي عدة مرات أثناء النوم. يمكن أن تكون حالة التبول اللاإرادي الليلي هذه، والتي قام بعض الأطباء بتشخيصها، سببًا لحالة نفسية تؤثر على الطفل لأسباب نفسية متعددة تؤثر سلبًا على جسم الطفل. الأطفال .

 قد يحتاج طفلك إلى استشارة. وهنا تقع على عاتق الوالدين مسؤولية توفير بيئة إيجابية وتعليم جيد من خلال توفير الرعاية الشاملة ومتابعة صحة أطفالهم.

قد يكون التبول الليلي عند الأطفال بسبب أسباب وراثية. إذا قام أحد الوالدين أو كليهما بتبليل الفراش أثناء الطفولة، فإن طفلهما سيبلل الفراش أيضًا بسبب هذه العوامل الوراثية.

 

كيف أتعامل مع تبول طفلي اللاإرادي –

أمّن له الدعم: كمرحلة أولى، من المهم أن يعرف الوالدان أن التبول اللاإرادي يمكن أن يؤدي إلى زيادة التوتر لدى أطفالهم، مما يؤكد أهمية دعمهم له. لم يقم بتلطيخ سريره عن قصد، يجب إخبار طفلك أنه أمر طبيعي، كما يفعل العديد من الأطفال.

أخبره عن تجربة سابقة: في معظم الحالات، يكون التبول اللاإرادي متوارثًا في العائلات، مما يعني أن أحد والدي الطفل كان مصابًا بالمرض عندما كان طفلًا، أو حتى كلا الوالدين. إذا قمت بتلويث سريرك كطفل لأنك تبولت أثناء النوم، أخبر طفلك أن ذلك سيساعده في التغلب على المشكلة وسيشعر أنه ليس بمفرده وأقل خجلاً.

ابحث عن الحلّ معه:

إذا كان طفلك أكبر من أربع سنوات، اسأله عن الحل الأنسب. من الأفضل للوالد والطفل أن يبتكروا أفكارًا يمكن أن تمنعه ​​من التبول اللاإرادي، مثل تقليل تناول السوائل ليلاً والتوقف عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، أو حتى استخدام حفاضات.  محاولة إيجاد حل هو خطوة إيجابية في تهدئته وتحسين ثقته بنفسه.

أيقظه مرة واحدة فقط: لا يجب أن توقظ طفلك أكثر من مرة في الليلة. إذا كنت تريد منعه من التبول اللاإرادي في الليل، يمكنك إيقاظه مرة واحدة فقط، عندما تذهب إلى الفراش مثلاً. إذا أيقظته أكثر من مرة، سيزداد معدل إجهاده، وقد تسبب التوتر في التبول اللاإرادي.

. تجنب بعض الأطعمة التي يمكن أن تهيج المثانة: أنواع معينة من الأطعمة يمكن أن تهيج المثانة عند الأطفال يتجنب الأطفال الصغار، الذين يتعرضون لحوادث أثناء النوم لأنهم لا يتمتعون بالتحكم الكافي في المثانة، الأطعمة شديدة الحموضة مثل العصائر التي تحتوي على الليمون أو البرتقال أو الأناناس أو التفاح أو التوت البري.

 

ضاعف المغنيسيوم. بحسب البحث الذي أجراه المركز الطبي على الصعيد الوطني، يمكن أن يصاب الأطفال بالتبول الليلي (التبول في الفراش) لأن نظامهم الغذائي ينقصه المغنيسيوم، والذي يمكن أن يبطئ الجهاز العصبي حتى لا يدرك الأطفال متى يحتاجون إلى الذهاب إلى الحمام.

 

طرق علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

العلاج في الواقع، تركز معظم علاجات سلس البول في مرحلة الطفولة على أهمية تصحيح سلوك الطفل. لذلك، قبل أن يوصي الطبيب بأي دواء، يجب عليه شرح حقيقة المرض وإعطاء الوالدين بعض النصائح للتعامل معه، والتي قد تشمل:

  • شرح كيفية عمل الجهاز البولي للأطفال والآباء، وبعض المبادئ الأساسية المتعلقة بسلس البول.
  • نعليم الطفل ووالديه أن ما حدث ليس خطأ أي شخص لأنه عفا عليه الزمن
  • نصح الأسرة بعدم توبيخ الطفل أو إحراجه، ولكن دعمه بدلاً من ذلك.
  • تنصح الأسرة بالبقاء متفائلين طوال فترة العلاج.
  • تعليم الأطفال شرب المزيد من الماء أثناء النهار وتقليله بعد الساعة 7 مساءً.
  • شجع طفلك على تدوين الليالي التي لم يتبول فيها حتى يتمكن من متابعة تقدمه.
  • حافظ على صحة طفلك وقم بتغيير الملابس المبللة فور تبوله.
  • تحذيرهم من استخدام الحفاضات، إلا في ظروف استثنائية.
  • في بعض الحالات، قد يصف الأطباء أيضًا أدوية لعلاج سلس البول عند الأطفال.

 

اقرأ أيضًا:

اسباب مشكلة الالفاظ البذيئة عند الاطفال

أضف تعليق