كيف يعتمد طفلي على نفسه بالدراسة - بصمة | نلهمك لتبدع
كيف يعتمد طفلي على نفسه بالدراسة
حجم الخط :
A-
A=
A+

كيف يعتمد طفلي على نفسه بالدراسة ، مع حلول الموسم الدراسي، كل أم لديها دراسة لطفلها، وعندما يكون الطفل عنيدًا ولا يستجيب لطلب الأم، تصبح المهمة أكثر صعوبة، وتبدأ الأم في التساؤل متى سيكون طفلي قادر على الدراسة بنفسه.  في الواقع، إن جعل الطفل يتعلم بمفرده في سن مبكرة هو أحد الأشياء الصحية التي تساعد الطفل على محاولة فهم المواد الدراسية وحده ومعتمد على نفسه، ويسمح له هذا بتحمل المسؤوليات في المستقبل. على عكس الطفل الذي اعتاد والدته دائمًا على مساعدته في واجباته المدرسية ودراسته، لا يمكنه أبدًا الدراسة بمفرده، حتى لو تقدم خلال الأعوام الدراسية. من خلال السطور التالية سنخبرك عزيزي عن النصائح الهامة التي تساعد طفلك على المذاكرة بنفسه، مع ذكر بعض التفاصيل الهامة في هذا الصدد. 

كيف يعتمد طفلي على نفسه بالدراسة

لا يوجد عمر محدد يجب أن تترك فيه طفلك للدراسة بمفرده. يختلف كل طفل عن الآخر. يريد البعض الجلوس معه، وتحفيزه على المذاكرة وأداء واجباته المدرسية، ومساعدته على فهم وشرح مواضيع التعلم له، بينما يفضل البعض الآخر الاعتماد على أنفسهم في حل الواجبات الصعبة فقط،  مع تقدم الطفل في السن، يحتاج إلى مساعدة أقل. تتم الدراسة الذاتية بشكل تدريجي، وليس دفعة واحدة. إذا كنت تشارك في واجبات طفلك المدرسية، فمن السهل أن تلاحظ متى يحتاج إلى مساعدة ومتى يجب أن تسمح له بإكمال الحل بمفرده. تذكر أن المساعدة ليست مثل أداء الواجب المنزلي لطفلك. 

اعتماد الطالب على نفسه في الدراسة 

لا يقتصر الأمر على أداء الواجب المنزلي فحسب، بل يتطلب الأمر بضع خطوات لتعويد طفلك على التعلم، عزيزي، هنا سنخبرك بها من بداية المدرسة، دعه يعتاد على تنظيم مكتبه بنفسه وتصنيف الكتب والأدوات المدرسية لتسهيل العثور على ما يبحث عنه.

  • دع الطفل يرتب الحقيبة المدرسية حسب جدوله الزمني.
  • امنح طفلك الثقة التي يحتاجها لأنه قد يرفض الدراسة وأداء واجباته المدرسية بمفرده خوفًا من ارتكاب الأخطاء، لذلك شجعه على المذاكرة كثيرًا ولا تنتقده عندما يرتكب أخطاء، وحاول أن تسأله من وقت لآخر عما إذا كان يحتاج إلى المساعدة في الوقت المناسب. 
  • اجعل طفلك يطور معك خطة دراسة تتضمن وقتًا للواجب المنزلي اليومي ووقتًا لمراجعة الدروس. كما يوجد وقت فراغ، دعه يقسم الجدول على طريقته الخاصة، دعه يلتزم به، لا يشعر أنه مفروض عليه، بشرط أن يراعي جدول المدرسة، حتى يتمكن من تعلم ذلك.
  • حاول دائمًا إبقاء ما يحتاجه طفلك قريبًا، فأحد أهم الطرق لتجنب التعلم هو النهوض وشرب الماء أو الوجبات الخفيفة أو العثور على قلم أو ورقة، لذا أعطه كل ما يحتاجه في مكتبه.
  • تأكد من أن الإضاءة في الغرفة مناسبة لمساعدته على الرؤية بوضوح دون إجهاد عينيه. إذا كانت الغرفة مضاءة بشكل سيئ، فيمكن استخدام مصباح مكتبي.
  • لا تجبر طفلك على التعلم بطرق غير تعليمية مثل الصراخ أو معاقبته عندما يرفض الدراسة خاصة مع الأطفال الصغار.
  • اشرح لطفلك أهمية التعلم وكيف أنه السبيل لتحقيق أحلامه المستقبلية، فلن يكون ما يريده ما لم ينجح في دراسته. 
  • تأكد من منح طفلك استراحة، امنحه عشر دقائق كل ساعة لإراحة عينيه أو الحركة أو مشاهدة مقطع فيديو قصير أو التحدث ابق معك لمدة لا تزيد عن عشر دقائق حتى لا يشعر بالكسل والخمول بسبب دراسته. 
  • دع طفلك يستمتع بالاستكشاف وشرح أن لديه شغفًا خاصًا بالمعرفة والتعلم، وأن استكشاف أشياء جديدة وحل المشكلات واكتساب المعلومات هو الهدف الرئيسي للتعلم وليس الدرجات.
  • حاول تشجيع طفلك ببعض الهدايا عندما يقوم بواجبه المنزلي، فإن شيئًا بسيطًا مثل أقلام الرصاص الملونة أو الملصقات أو الألعاب، بالتأكيد ليس دائمًا، بحيث لا يكون التعلم مشروطًا بالهدايا. 
  • ابحث عن طرق ممتعة لتحفيز طفلك على التعلم، مثل استخدام النماذج والقيام بأنشطة تسمح لطفلك بتخيل ما يتعلمه، يمكنك استخدام الأفلام الوثائقية حول ما يتعلمه. يدرسها الطفل لتفسير المعلومات ولكن بطريقة تجذبه للتعلم.

نصائح هامة لكي يعتمد طفلكِ على نفسه في كل شيء

نقدم لك 6 نصائح لتعليم طفلك أن يصبح أكثر استقلالية ويعتمد على نفسه. استخدم بعض العبارات المناسبة للموقف وكن حنونًا بطريقة مريحة ؛ مثل أنا آسف لأنني عاملتك كطفل، لكنك الآن جاهز للقيام ببعض وظائف الأطفال الكبار، والابتعاد عن الصفعات أو الأوامر أو الأساليب الصاخبة، وكأنك لم تعد طفلاً، يمكنك القيام بذلك بمفردك بسبب هذا العمر يا دوان الأطفال حساسون جدا للكلمات. 

  • حدد مهمته: ضع قائمة بالأشياء التي يمكن لطفلك القيام بها وحده، وكذلك في هذه المهام، على سبيل المثال ؛ تنظيف الأسنان. يمكنك أيضًا أن تسأل طفلك عن المسؤوليات التي يشعر أنه يمكن أن يتحملها عندما يكبر ؛ فهذا يزيد من استعداده لتنفيذ هذه القائمة.
  • ابدأ بالأهم ثم الأهم: حدد أولويات أهداف طفلك وابدأ العمل عليها واحدة تلو الأخرى حتى لا يتشتت انتباهه. أوقات سعيدة إتمام المهام: لاحظ المدة التي يستغرقها طفلك لإكمال بعض المهام، ثم رتب الجدول الزمني الخاص بك وفقًا لذلك. على سبيل المثال، إذا استغرق تنظيف أسنانك 10 دقائق، يمكنك البدء في الصباح قبل 10 دقائق ووضع الفرشاة أمامه ؛ تنظيم الوقت وإدارة التفاصيل الدقيقة يبقيك هادئًا، بعيدًا عن ملامسة الوقت والاندفاع والتأخير. 
  • استخدم مهارات التفاوض لإيجاد حل وسط بينكما: انحن لطفلك واجعل موضوع الواجب المنزلي ممتعًا. على سبيل المثال، سيتم تنفيذ المهمة بأكملها بمفرده، مثلًا زر القميص، اضغط على الزر العلوي، ودع طفلك يقوم بالباقي، وما إلى ذلك. 
  • لا تنتظر كمال ومثالية الطفل: اقبل أن الطفل لن يقوم بالمهمة مثلك، فاصبر وكرر أمامه كيفية القيام بها مرة أخرى. على سبيل المثال، إذا سكب الحليب أثناء الشرب، أظهر له كيف ينظفه دون التعبير عن أي انتقاد أو شكاوى.
  • امدحه عندما يكمل مهمة: جامل طفلك وأخبره أنه إذا قام بالمهمة الخاطئة أنه سيتعلم وسوف يقوم بها غذًا على أكمل وجه. 
  • اعرف ما يمر به طفلك: إذا كان طفلك متعبًا أو مريضًا أو يتكيف مع التغيير، فهذا ليس الوقت المناسب لتقديم المسؤوليات. ساعده في أداء واجباته، وانتظر حتى يعود إلى طبيعته، ثم شجعه على تولي مهام جديدة.

الزوار شاهدوا أيضًا: 

ما هي اسباب النسيان عند الاطفال؟؟

التعليقات
avatar
LcrEVWfNCkHnJ
منذ 1 شهر
bgOiPtjhrYv
أضف تعليق