علامات تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل - بصمة | نلهمك لتبدع
علامات تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل
حجم الخط :
A-
A=
A+

علامات تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل، يعد الأطفال هم أكثر حساسية بالمقارنة بالأشخاص الأكبر سنًا، فـ يحزن الطفل من أقل شئ، ويترسخ في ذهنه حتى يتملك منه وإن لم يتم إسعاف الموقف سريعًا يتطور الأمر إلى الدخول بأمراض نفسية مزمنة مثل مرض الإكتئاب، ففي هذا المقال سنوضح العلامات التي تبين إكتئاب الطفل وحلول لانتهائها.

علامات تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل

الإحساس بالحزن والضيق عند الأطفال من أهم أسبابه التحكم الزائد بالطفل، و وجوده في المنزل أغلب الأوقات وزادت هذه الحالات بعد انتشار مرض الكورونا، وحالات خطف الأطفال فزاد الخوف من الأهل على أطفالهم، ترتب على ذلك دخول الطفل في حالة إكتئاب فإذا وجدتم أن الطفل دائمًا عابس أو لا يريد الضحك، أو الإنسجام مع الأطفال بعدما كان طبيعي دلَّ ذلك على تعمق الإكتئاب داخل الطفل فيجب على الوالدان الإهتمام بنفسية الطفل، ومن أعراض الحزن والإكتئاب ما يلي:-

1- سرعة البكاء من أي موقف يحدث حتى وأن كان موقف جيد، وهنا يكون الطفل في حالة مزاج سيئة.

2- عدم الإهتمام بألعابه عكس سابق، أو تكسيرها وعدم إهتمام الطفل بممارسة الرياضة.

3- خسارة الطفل وزنه بطريقة مفاجئة، أو كسب زيادة في وزنه بدرجة كبيرة غير المعتاد، وذلك ليس له علاقة بمرض جسدي  لأن ذلك عرض من أعراض الإكتئاب.

4- تغييرات في النوم واضطرابها، حيث يواجهون صعوبات قبل النوم، وصعوبات أثناء الإفاقة، أو النوم لفترات طويلة جدًا.

5- تحول الطفل من النشاط الزائد إلى الخمول والكسل وتراجع مستواه الدراسي.

6- شعور الطفل بأنه أقل من غيره في الشكل أو في المستوى المعيشي أو الدراسي، وعدم مشاركته مع أصدقائه،وهذا علامة أكيدة من علامات التي تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل

7- الطفل تحول من الهدوء والطيبة إلى القسوة في تعامله مع أهله وأصحابه وأصبح عدواني لدرجة كبيرة.

8- يفكر الطفل كثيرًا في محاولة انتحار لأنه لايريد أن أحد يراه.

أسباب تعرض الطفل لـ الضغوط النفسية

بعد أن قمنا بالتحدث عن علامات تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل بالفقرة السابقة سنضيف عليها  الضغوط النفسية التي يمر بها الأطفال وأن هذا المرض لم يصب به الكبار فقط فـ أي شخص يمكنه الإصابة بهذا المرض سواء من أعباء المعيشة أو مشاكل داخلية و يتعرض الأطفال لهذا المرض بسبب مشاكل عدم الفهم من قبل الأهل، صدمات من أصدقائه والكثير من الأسباب التي سوف نعرضها لكم على النحو التالي:-

إصابة الطفل بضغوط نفسية بسبب مشاكل يالبيت

ممكن أن يتعرض الطفل لضغط نفسي بسبب تعامل الأم والأب بطريقة حادة معه سواء في المذاكرة أو الطريقة لعبه مثلًا وعدم فهم الوالدين لطريقة التعامل مع الأطفال، فيسبب الطفل وقتها لمرض نفسي من عوارضه التهتهة أو العدوانية،

عدم تفاؤل الأهل بالطفل بمعنى نظرتهم له أنه أقل من أقرانه في نفس مرحلته، دخول الوالدين بمشاكل ويكون الطفل بينهم مما يؤثر على نفسيته نتيجة الخصام الناشئ في البيت، دخول الطفل في مرض مثل السكري وتمنع الأم منة الأطعمة التي  كان يحبها.

إصابة الطفل بضغوط نفسية بسبب دخوله الروضة

عندما يأتي سنة دخول الروضة يفكر الطفل أن الأم ستوجهه إلى الروضة بسبب أنها لاتحبه وتريد إبعاده عنها، وخاصةً إذا كانت بشكل مفاجئ دون أي تمهيدات قبلها.

أنا إذا كان الطفل بالفعل بالروضة فمن الممكن يكون السبب المعاملة السيئة والعقاب التوبيخي من قبل المعلمات أو عدم الإهتمام به هناك.

تعرض الطفل للضغط النفسي بسبب التنمر

ذزاد في الآونة الأخيرة التنمر من قبل الأشخاص وبعضها، فمن الممكن أن يكون الطفل قد واجهه تنكر من قبل أصدقائه في الشارع أو النادي أو المدرسة على شكله أو دراسته وغيره.

إصابة الطفل بضغط نفسي بسبب مولود جديد بالبيت

إذا كان هو الطفل الأول يحظى بإهتمام كبير من قبل العائلة بدرجة 100٪، وعندما تحمل الأم بمولود آخر يشعر الطفل أن الإهتمام أخذ منه وتم إعطاؤه للطفل الجديد، فيحدث عنده صدمة عصبية.

بعض الحلول للمساعدة على تحسين حالة الطفل

يجب أن يكون في حلول سريعة لإنقاذ الطفل وخروجه من حالة الحزن هذه، قبل أن يفكر في أذية نفسه بأي طريقة ومن الحلول:-

1- عرض الطفل على طبيب نفسي أو أخصائي تعديل سلوك ليحاولوا السيطرة على الموقف بجانب بمساعدتك في تطوير شخصية الطفل للأفضل.

2- مشاركة الطفل مع أي قرار بشأنه على سبيل المثال ماذا تريد أن ترتدي اليوم؟ / ما سبب رفضك لهذه الروضة؟ / ما الرياضة التي تحبها؟.

3-إعطاء بعض الحرية للطفل حيث أن الأطفال غير معصومين من الخطأ ومراقبتهم فقط، لأن النقد طوال الوقت بسبب عدم الراحة في الحياة.

4- تشجيع الطفل للدخول بأي نشاط يريده ويكون مليء بالأطفال كي يتفاعل معهم، أو تزويده ببرامج فكاهية وتعليمية عبر الإنترنت، ولكن عدم السماح بالجلوس وقت طويل أمام الهاتف.

5- إذا وجد مشاكل بين الأب والأم تحاول الأم في هذا الموقف التحدث مع الطفل وتطمئنة بأن كل شئ سيكون جيد عن قريب.

6- من المفضل أن كل يوم تجتمع الأسرة للعب سويًا أو مشاهدة فيلم كارتون يكون يحبه الطفل، أو مشاركته بعمل الطعام، وعدم المشاركة يعد علامات التي تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل .

7-تحاول الأم أن تحمي للطفل كل يوم قصة جديدة سيحب ذلك الطفل.

بهذا القدر نكون قد انتهينا من مقال علامات تدل على أن طفلك حزين أو يعاني من مشاكل ونتمنى أن نكون قدمنا المعلومة ببساطة يحتوي هذا المقال على أسباب تعرض الطفل لـ الضغوط النفسية، بعض الحلول للمساعدة على تحسين حالة الطفل.

قد يعجبك أيضًا: 

أثر المشكلات الزوجية على نفسية الطفل

 

التعليقات
avatar
xKDRzwvkl
منذ 1 شهر
nzuYmTxdQHLe
avatar
mQKNwauzWqChneyX
منذ 1 شهر
gfLbjzacXAtE
avatar
jpeDICtB
منذ 12 يوم
HapIBliE
أضف تعليق