ما هي اهم الوسائل التي تساعد على زيادة التركيز - بصمة | نلهمك لتبدع
ما هي اهم الوسائل التي تساعد على زيادة التركيز
حجم الخط :
A-
A=
A+

 

 وسائل مساعدة على التركيز 

تشير الدراسات الحديثة ان الأشخاص الذين لديهم القدرة على التركيز لفترات زمنية طويلة يكون أدائهم أفضل في كل أنواع التحديات المعرفية والمجالات العملية من أولئك الذين ليس لديهم القدرة على التركيز لفترات طويلة.

ومن المعروف أيضاً أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف التركيز، بأنهم ينظرون إلى العلو والمعارف والأحداث نظرة سطحية غير متعمقة، بالتالي تضيع عليهم كثير من فرص الحياة.

وفي ظل التغييرات الكبيرة التي طرأت على حياتنا وكثرة عوامل التشتت من حولنا لم يعد من الحكمة أن ننظر للتركيز على أنه أمر اختياري، بل يجب أن يصبح التركيز ضرورة أساسية في حياتنا.

وحينما يصبح التركيز ضرورة في حياتنا؛ يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار حقيقة أن الدماغ مثله مثل اي عضو بشري يزداد نشاطه في العمل ويتعطل بالكسل، فعندما يتمرن ويفكر ويشتغل بشكل جيد، يكون قادر على القيام بعمليات حسابية معقدة، وفي وقت قياسي وبأعداد هائلة، وان كل ما يحتاجه الدماغ هو التمرين لكي يصبح أكثر نشاطا وفاعلية.

وكما أن عضلات الإنسان لها طاقة وقدرة محدودة فإن القدرات العقلية لها قدرة وقوة محددة، ولكن هذه القوة والقدرة ممكن زيادتها عن طريق التدريب المستمر او يمكن اضعافها عن طريق الإهمال والركون إلى الراحة. وبالتالي انك لن تستطيع أن تبني عضلات قوية بينما تبقى مسترخيا على كرسيك، وكذلك لن يكون لك قوة تركيز عالية وانت تحصر تفكيرك في مشاهدة التلفاز والمباريات والمسلسلات، وتنتقل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

والآن سنعرض بعض الوسائل المحفزة على زيادة التركيز واول هذه الوسائل وأهمها وجود الحافز، فوجود الحافز في حياة الإنسان هو بمثابة القوة الكامنة التي تدفع الإنسان للإنجاز اي كالمحرك الأساسي للأنشطة المختلفة وكلما علا الحافز لدى الإنسان؛ زاد الإنتاج، وإذا كان الحافز للتركيز والعمل هو دخول الجنة فحتما سيكون العمل والإنتاج عظيما ويليق بهذا الحافز، إذن كلما اردت القيام بعمل جديد لابد ان يكون لديك حافز لتستطيع التركيز بعملك، وما أجمل أن يكون رضى الله هو حافزك الأول لكل عمل تقوم به.

من الأسباب المساعدة على التركيز؛ وجود خطة وهدف ووقت معين للإنجاز، ان لم يكن لديك هدف فليس لديك حياة، من يركز نظره على الهدف حتما سيصل في النهاية، المطلوب هو التركيز في هدفك.

ان نسبة الذين لديهم أهداف في هذه الحياة ويخططون لها لا تتعدى ال3%، وهي الفئة من الناس التي تقود الناس كافة؛ اذن ضع هدفك ثم انطلق ولا تتوقف، وامتلك الثقة بالله الذي وهبك العقل، فحتما سوف تنجح.

أيضاً، من الأسباب المساعدة على زيادة التركيز، زيادة التركيز بشكل تدريجي، اذا قررت أن تصبح بطلاً في إحدى الرياضات، انه ليس من الحكمة أن تدخل نفسك في منافسات كبيرة دون أن تبدأ بالتدريب التدريج، لأنك قد تنهك نفسك نتيجة الممارسة الخاطئة او قد يصيبك خيبة الأمل نتيجة الفشل.

وكذلك الأمر بالنسبة للتركيز، يجب عليك أن تبدأ مع نفسك من الصفر للتدريب على التركيز، واذا كنت تنوي إنجاز هدف ما او عمل معين ولكنك لا تستطيع التركيز فعليك أن تبدأ على النحو التالي؛ اليوم الأول نبدأ في التركيز لمدة 5 دقائق، واليوم الثاني نقوم بالتركيز لمدة 5 دقائق، نأخذ استراحة لمدة دقيقتين، ثم نعود للتركيز لمدة 5 دقائق أخرى، وفي اليوم الثالث نزيد من التركيز 5 دقائق إضافية بحيث تصبح مدة التركيز 15 دقيقة، مع وجود دقيقتين استراحة بين كل فترة تركيز وأخرى.

ومع مرور الوقت ستجد نفسك ان شاء الله قادر على التركيز دون الحاجة إلى أخذ استراحة أثناء فترات التركيز.

ننتقل الآن إلى الجزء الثاني من هذه الحلقة وهو الجزء الخاص بتمارين التركيز.

التمرين الأول لهذا اليوم؛ سيكون عد الكلمات.

سنقوم بهذا التمرين في عدة مراحل، المرحلة الأولى قم باختيار اي كتاب واختر فقرة معينة من هذا الكتاب، وقم بعد كلماتها، سجل الوقت الذي استغرقته، الآن قم بإعادة العد مرة أخرى، هل كان هناك خطأ في العد؟ وكم الوقت الذي استغرقته؟

المرحلة الثانية؛ كرر ما قمت به في المرحلة الأولى ولكن بدل من عد الكلمات فقط مرة واحدة؛ قم بعد الكلمات الصفحة كاملة.

المرحلة الثالثة؛ استعمال طريقة عد كلمات الصفحة ذهنياً دون الإشارة الإصبع إلى الكلمة.

 

 

أضف تعليق